Posts

Showing posts from September 16, 2011

حزب العمل الإسرائيلي كتاب من تأليف هيثم أحمد مزاحم

Image
تكتسب دراسة حزب العمل الإسرائيلي أهمية بارزة نظراً لكونه الحزب المؤسس للكيان الصهيوني في فلسطين والحزب الحاكم فيه خلال ثلاثة عقود متتالية (1948-1977)، ثم لاحقاً في فترتي (1992-1996) و(1999-2000)، هذا فضلاً عن الفترات التي شارك فيها بائتلاف حكومي مع حزب الليكود، والتي كان آخرها دخوله حكومة الوحدة الوطنية الحالية برئاسة آرييل شارون منذ شباط/فبراير 2001. كما تخطى دراسة هذا الحزب بأهمية استثنائية في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها القضية الفلسطينية والصراع العربي-الإسرائيلي وفي ظل عملية التسوية، وبخاصة بعد أن بدأت مفاوضات الوضع النهائي على المسار الفلسطيني، تتناول هذه الدراسة معظم شؤون حزب العمل الإسرائيلي التاريخية والفكرية والسياسية والتنظيمية والانتخابية في محور تمهيدي وثلاثة محاور رئيسية وخاتمة. في حين يلقي المحور التمهيدي الضوء على أبرز خصائص النظام الحزبي في إسرائيل، تتناول المحور الأول نشأة الحركة العمالية الصهيونية وتطورها التاريخي، ويركز على دراسة حزب الماباي، الإطار التاريخي لحزب العمل، في الفترة الممتدة بين تأسيسه عام 1930 وتأسيس حزب العمل الإسرائيلي عام 1968. ثم يبحث ظروف تأس…

رهانات واشنطن ودمشق - هيثم مزاحم

Image
رهانات واشنطن ودمشق

كانون الأول (ديسمبر) 2005 صحيفة البيان الإماراتية


هيثم مزاحم


خلال لقاءاتي الصحافية مع مسؤولين أميركيين هذا الشهر لاحظت تغيراً في المقاربة الأميركية للضغوط والعقوبات على سوريا. ففي زيارتي لواشنطن في ديسمبر 2004.

والتي جاءت بعد شهرين من صدور القرار 1559 كان المسؤولون الأميركيون يطالبون سوريا بضرورة الانسحاب الكامل من لبنان ويهددونها بعقوبات أميركية إضافية إذا لم تستجب للمطالب الأميركية المتعلقة بلبنان وفلسطين والعراق وفقاً لقانون «محاسبة سوريا» الذي أصدره الكونغرس الأميركي.

وفعلاً بعد نحو شهر أصدرت الإدارة الأميركية عقوبات اقتصادية على سوريا فيما تلا ذلك اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في فبراير الماضي، ومن ثم انسحاب القوات السورية من لبنان في ابريل الماضي تنفيذاً للقرار 1559 واستجابة لضغوط دولية وتحديداً أميركية- فرنسية.

أما اليوم فلا يتحدث الأميركيون عن عقوبات أميركية على سوريا، ويذكرون أنهم لا يستبعدون أياً من الخيارات تجاهها بما فيها الخيار العسكري، لكنهم يفضلون الحديث عن إجراءات في إطار مجلس الأمن الدولي ويقولون إن مشكلة دمشق ليست مع واشنطن بل…

بديع الزمان النورسي بين الإصلاح الديني والعرفان القرآني - هيثم مزاحم

Image
بديع الزمان النورسي بين الإصلاح الديني والعرفان القرآني
السبت, 18 سبتمبر 2010
هيثم مزاحم *



بديع الزمان النورسي هو أحد أعلام الإصلاح الديني والسياسي في تركيا خلال مرحلة أواخر الخلافة العثمانية ومرحلة الدولة التركية الحديثة منذ نشوئها مع كمال أتاتورك في العام 1923 وحتى العام 1960. وكان بحق أحد أعلام الجهاد والإصلاح في تلك المرحلة، وهو دعا في المرحلة الأولى إلى التغيير والإصلاح في النظام السياسي للدولة العثمانية، وعندما اقتضت المصلحة مواجهة العدو الأجنبي كان النورسي قائداً عسكرياً في جبهة القتال إلى أن وقع في الأسر. وبعد سيطرة الكماليين على السلطة توجه إلى البناء الداخلي للمجتمع. وفي هذا السياق يعرض إبراهيم سليم أبو حليوه في كتابه «بديع الزمان النورسي وتحديات عصره» (الصادر عن مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي، 2010) حياة النورسي ومواقفه السياسية والاجتماعية ومنهجه في التربية والدعوة والإصلاح ورؤيته لإثبات إعجاز القرآن وشرح مقاصده.

ولد سعيد النورسي عام 1877 في قرية نورس التابعة لولاية بتليس شرق الأناضول في كردستان في تركيا، وهو من أسرة كردية متدينة كانت متوسطة الحال وتشتغل في الزراعة، …

الزرقاوي والحاخام - هيثم مزاحم

Image
الزرقاوي والحاخام
هيثم مزاحم
البيان 12 سبتمبر 2005



طريف هو تعليق الحاخام الإسرائيلي المتطرف عوفاديا يوسف على الكارثة التي سببها إعصار كاترينا في الولايات المتحدة إذ قال إنها عقاب أنزله الله على الرئيس الأميركي جورج بوش لدعمه الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة. ونقلت صحيفة «يديعوت احرونوت» الإسرائيلية الأربعاء 7- 9- 2005 عن الحاخام يوسف (84 سنة)، المعروف بعنصريته ضد العرب والمسلمين، قوله لأتباعه إن «الإعصار عقاب أنزله الله على بوش لما فعله في غوش قطيف»، كبرى المستوطنات اليهودية في قطاع غزة.

وأوضح أن الرعاية الإلهية لا تحل في أي مكان في العالم لا تدرس فيه التوراة. وأضاف «وقع التسونامي وكوارث طبيعية فظيعة وكل ذلك بسبب إهمال تدريس التوراة» في إشارة إلى «تسونامي» الذي ضرب آسيا في ديسمبر 2004 وأوقع أكثر من 200 ألف قتيل. وتابع يوسف «هناك (في نيواورليانز) يعيش السود، وهل يدرس السود التوراة؟ سيضربهم تسونامي وسيقضون غرقاً».

اللافت في تعليقات الحاخام هو عنصريته الشديدة ضد غير اليهود (الغوييم) وخاصة السود وهي تصريحات عنصرية لو أطلقها أحد في أميركا أو أوروبا لتسنى محاكمته بتهمة العنصرية. وهذا الحا…