Posts

Showing posts from December 27, 2011

صعود القوة الصينية يعدّل الحسابات الاقتصادية والعسكرية

Image
الحياة- الاربعاء, 28 ديسيمبر 2011

حسام عيتاني

في منطقة لا تهتم بها الصحافة العربية كثيراً، تُرسم خطوط بعض أبرز سمات مستقبل العالم. في المنطقة تلك، الصين وشرق آسيا، تبرز قوى عالمية باقتصادات ضخمة وبقدرات بشرية وعلمية هائلة وتختزن طموحات استراتيجية كبيرة.

والأسباب هذه قابلة للتصريف في مسارات عدة. فالطموحات الاستراتيجية والضرورات الاقتصادية وتناقض المصالح، قد تتضافر لإنتاج أزمات سياسية وحروب واسعة النطاق، قد تؤدي إلى تغيير كل أولويات الدول في شرق آسيا والعالم. كما أن المعطيات ذاتها قد تتيح تحقيق مستويات نمو مرتفعة ضمن تقسيم عادل للثروات ما يساهم في توسيع رقعة الازدهار والرفاه.

وتمسك الصين، باقتصادها الضخم، أولاً، جملة من الروافع الناظمة لتطور الأوضاع في إقليمها الضخم ثم في العالم. على أن أهمية الروافع هذه تتبدل تبعاً لمعطيات الداخل والخارج والعلاقات مع الدول المجاورة والبعيدة وتبعاً للمعادلات الدولية.

وركزت الصحافة العالمية في العام 2011 على تطور القوة العسكرية الصينية سواء لناحية دخول أسلحة جديدة إلى الترسانة الصينية لخدمة اتساع الأهداف الاستراتيجية والسياسية، أو لناحية تصاعد نشاط …

دول مجلس التعاون الخليجي: إصلاح اختياري يستند الى شرعية الدولة

Image
الحياة- الثلاثاء, 27 ديسيمبر 2011


خالد الدخيل *

لو أردنا أن نختزل أهم الأسباب التي فجّرت الثورات الشعبية في خمس دول عربية فلن نجد أفضل من مصطلح «معضلة الدولة». تحت هذا العنوان يتجمع مجمل مؤشرات هذه المعضلة وأهم العوامل التي فجّرت هذه الثورات، وقد تُفجر غيرها. ومفردة «معضلة» تحمل ضمن معانيها استغلاق إمكانية الخروج من مشكلة الدولة في العالم العربي كما تبلورت خلال العقود، بل القرون الماضية، إلا بفعل ثوري (جذري) يؤسس لمفهوم مختلف للدولة، ولعملية سياسية لا تشبه تلك التي كانت قبل قيام الثورة. يقول ابن منظور صاحب اللسان «عضل بي الأمر، وأعضل بي وأعضلني: اشتد وغلظ واستغلق». فما هو الذي «غلظ واستغلق» في أمر الدولة العربية؟

تكمن الإجابة في تعثر، واستغلاق مشروع الدولة بمفهومها الاجتماعي الشامل، حيث تجمد المشروع السياسي العربي بعد الاستقلال عند مرحلة ما يعرف بـ «النظام السياسي»، أو اختزال الدولة بكل عناصرها (الشعب والجغرافيا والتاريخ والسيادة) في سلطة تنفيذية استولت على السلطات الأخرى واستتبعتها، وامتد ذلك إلى مصالح الناس. بعبارة أخرى، تجمد المشروع السياسي العربي في صيغة سياسية ليست استثنائية تم…

Iran and the Strait of Hormuz, Part 1: A Strategy of Deterrence

Image
Stratfor.com

Part 1: A Strategy of Deterrence


Part 2: Swarming Boats and Shore-Based Missiles

Part 3: The Psychology of Naval Mines

Editor's Note: Though this article was originally published in October 2009, the ongoing debate over Iran's capabilities and intentions gives lasting relevance to the analysis within. Media reports continue to focus on efforts to disrupt Tehran's efforts to construct nuclear weapons, but the international community has a much greater strategic interest in ensuring the flow of oil through the Iranian-controlled Strait of Hormuz.

It has often been said that Iran’s “real nuclear option” is its ability to close — or at least try to close — the Strait of Hormuz, which facilitates the movement of 90 percent of the Persian Gulf’s oil exports (40 percent of the global seaborne oil trade) as well as all of the gulf’s liquefied natural gas exports. At a time when the world is crawling back from the worst economic crisis since the Great Depression, th…

الثورات العربية: ليبرالية النخب وإسلامية الجمهور - د. رضوان السيّد

Image
انهمكنا أو انهمك الأكثرون منا في الأسابيع الماضية في هموم وتحليلات بشأن «التحدي الإسلامي» الذي أطلقته ثورات الشباب العربي بالمشرق والمغرب. وقد كان هناك من خاض خوضا بعيدا في قراءة مفاجآت تتعلق بالجمهور وتوجهاته، وبالإسلاميين الفائزين في الانتخابات، ومدى اعترافهم بالآخر والتعددية، وبالدولة المدنية. وهذه موضوعات شديدة الأهمية بالطبع، لكنها تتجاهل الأولويات التي فرضتها الثورات والتي تتلخص في أمرين اثنين: التحول السلمي، والدولة الديمقراطية. وهاتان القيمتان هما من صناعة أو إنجاز الشبان المدنيين الذين لا يزال بعضهم يموت في ميدان التحرير وبجواره، ويموت في شوارع درعا وريفها، ودمشق وريفها، وحماه وريفها، وحمص وريفها. ولأنهما (أي التحول السلمي، والديمقراطية) عمليتان بعيدتان المدى، وليستا انقلابا عسكريا، أو نواتج تمرد مسلح، فهما شديدا العمق والتداعيات لجهتي الداخل والخارج. ولذلك كانت هذه الاستجابة العميقة من جانب الجمهور العام بالدواخل العربية، ومن جانب الشباب على مدى العالم.
إن الفئات الاجتماعية التي قادت هذا التحول الكبير سوف تظل بارزة في مجاري العملية، عملية إقامة وتطوير المجتمع المدني والسياس…

Will Kurdistan be an American Colony? Dr Haytham Mouzahem

Image
The security agreement and US bases .1
Federalism: the division of Iraq? 2.
Turkish-American relations 3.
Kurdish-American relations: the question of US bases in Iraqi Kurdistan 4.
US bases in Kurdistan 5.
Conclusions of the study 6.

1. The security agreement and US bases



On a visit to Baghdad on May 20, 2011 for meetings with Iraqi political leaders, Admiral Mike Mullen, chairman of the US Joint Chiefs of Staff, had the task of discussing a delay of the withdrawal of his country's troops from Iraq, casting some doubt on past promises that all American forces would leave Mesopotamia by the end of 2011. In this context, Iraqi Kurdish author Othman Ali's book The Future of U.S.-Kurdish Relations: Will Kurdistan be an American base? seems prescient; through his book, Ali describes what he claims are plans for America to maintain a permanent presence in Iraq, under the guise of either their embassy in the country - the largest in the world - their bases in Ira…

Turkey and Arab strategic options By Dr Haytham Mouzahem

Image
Turkey and Arab strategic options: a book review of The Arab-Turkish Dialogue between Past and Present
DR Haytham Ahmad Mouzahem
16/06/2011


Arab-Turkish relations: strategic perspective .1
Turkey's strategic options 2.
The strategic options of the Arab homeland 3.
The conceptual framework of the strategic alternative 4.
Turkey’s strategic capabilities 5.
Fields of Arab-Turkish cooperation 6.

1. Arab-Turkish relations: strategic perspective



In November 2010, the Center for Arab Unity Studies published the book Arab-Turkish Dialogue between Past and Present, a collection of papers delivered and discussions held at a symposium organized by the center in collaboration with the Arab Institute for Democracy and the Global Political Trends Center in Istanbul.

In introducing "Turkey and the Arab Strategic Options: a reading in The Arab-Turkish Dialogue Between Past and Present," Mohammad Abd al-Safee Issa says that many changes have taken place since the No…

Soft Power Revolutions in the Arab world by Dr Haytham Mouzahem

Image
Soft Power Revolutions in the Arab world: Towards the Deconstruction of Dictatorships and Fundamentalisms
Haytham Ahmad Mouzahem
21/11/2011


Book Title: Soft Power Revolutions in the Arab world: the Deconstruction of Dictatorships and Fundamentalisms

Author: Ali Harb

Publisher: Al-Dar Al Arabiya Liloloum Publishers - Beirut

1st Edition - 2011

The revolutions being witnessed by several Arab countries have prompted the Lebanese philosopher and writer Ali Harb to examine them and to "deconstruct dictatorships and fundamentalisms"; the book is a collection of articles covering these revolutions.

Harb says that he did not originally intend to publish this booklet on the ongoing revolutions in several Arab arenas. The disparate articles contained in the book represent readings, from multiple angles and perspectives, of the escalating events in question, including their surprises and shocks, ramifications and effects. Harb concluded that combining these essays in a book would…

بين السيئ والأسوأ... فتش عن خطاب الكراهية- جعفر الجمري

Image
في مقولة فرانسيس هربرت برادلي: «عندما يسوء كل شيء، فمن الخير أن نعرف الأسوأ»، تقدم صورة وواقعا نعيشه لا يقبل التأويل على امتداد الجغرافية العربية عموما، وجغرافيتنا خصوصا. لا شيء يدفع إلى الإساءة للواقع وبشره وبسرعة مذهلة واحتواء كاحتواء النار للقش مثل خطاب الكراهية الذي يسود بعض مجتمعاتنا.

كل القلاقل والأزمات والتقسيمات المصطنعة التي عانتها شعوب الأرض بدأت من خطاب الفصل بين المكونات بما يتضمنه من كراهية معلنة وشحن وتحريض حتى على القتل والإبادة، بدءا بالحروب الدينية في أوروبا بين الكاثوليك والبروتستانت، وليس انتهاء بما نشهده من «بروفات» بدأت فعل حروبها وتقسيمها وجهنم الانشطار الجاهزة التي تسعى إليها مجاميع ذلك الخطاب.

***

يمكنك احتواء مرحلة ودرجة السيئ؛ لكن انتقالا وتطورا وقفزا إلى الأسوأ يجعل الأمر أكثر تعقيدا وصعوبة، من دون أن ينفي إمكانية الحد من امتداده وخطورته بالتعقل وصدق التوجه والمبادرات التي تقرأ الحالة في عمومها لتضع المخارج والحلول والوقوف على أرضية مشتركة فيما يمكن التلاقي فيه وحوله. ولن يتم ذلك بالتوازي واستمرار خطاب الكراهية إياه في لعب دور المشوش على مثل تلك المبادرات، …

ظهور دار الإسلام وزوالها - د. رضوان السيّد

Image
ظهور دار الإسلام وزوالها
قراءة في متغيرات الفقه والسياسة والتاريخ
د. رضوان السيد


يقدم الفقيه الكبير والمؤرخ الأشهر محمد بن جرير الطبري(310هـ/922م) للحديث عن الجهاد في الباب المخصّص لذلك من كتابه في "اختلاف الفقهاء" وبإيراد أربع آيات توضّح رؤية الفقهاء المسلمين للعالم، ودور المسلمين فيه، مطلع القرن الرابع الهجري. والآيات هي:
- (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أنَّ الأرض يرثها عبادي الصالحون) (سورة الأنبياء:105).
- (وما أرسلناك إلا كافةّ للناس بشيراً ونذيراً ولكنَ أكثر الناس لا يعلمون) (سورة سبأ: 28).
- (ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون) (سورة آل عمران:104).
- (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحقّ ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون) (سورة التوبة:33)(1).

إن ما يريد الطبري قوله: والذي كان قد تحول إلى إجماعٍ فقهي في القرن الثالث الهجري أن الأمة الإسلامية مكلفّفة بحكم إسلامها بأن تكون شاهدة ومهيمنة على الأرض التي أورثها إياها الله عز وجل، وعلى البشر الذين استخلفها الله عليهم. ولقد توصل نخبةٌ من المسلمين إلى هذا التأويل لآيات…