Posts

Showing posts from December 13, 2013

مارغريت نيوزلاندية تزوجت بدوياً وعاشت في كهفه في البتراء

Image
وسط مشكلات "البدول" ما بين البتراء وأم صيحون، تلفت انتباهك وأنت تصعد إلى أحد المواقع الأثريّة امرأة تضع ملصقاً كبيراً بالقرب من متجرها للهدايا. على الملصق، تظهر صورتها على غلاف كتاب من تأليفها بعنوان "تزوجت بدوياً". إنها النيوزلنديّة مارغريت فان غيلدرمالسن التي جاءت إلى البتراء سائحة في العام 1978 فوقعت في حبّ أحد البدول الذي كان يملك متجراً للهدايا في البتراء فتزوجته وعاشت معه في كهفه لمدّة سبع سنوات. غيلدرمالسن أو "أم رامي" تتحدّث إلى "المونيتور" عن تجربتها وتخبر أنها عاشت مع زوجها بين العامَين 1978 و1985 في كهف فتعلمت الطبخ على الحطب وخبز أرغفة الشراك وجرّ الماء من الوديان على الحمير إلى الكهف.

ومارغريت التي أنجبت ثلاثة أولاد صبيَين وبنت، توفي زوجها قبل 12 سنة. هي تؤكّد أنها كانت سعيدة في حياتها معه. وعن قدرتها على ترك الحياة المدنيّة الحديثة وتحمّل العيش في كهف، تقول أم رامي إن الحياة كانت أسهل لأنها لم تكن تكلف شيئاً. فكلّ شيء كان متوفراً ومن دون أعباء النفقات، إذ إن السكن مجاني ولا فواتير للمياه والكهرباء والطعام والشراب من "الحلال&quo…

"البدول" سكان كهوف البتراء يتوقون إلى العودة للعيش فيها

Image
ما يميّز البتراء ليس فقط آثارها النبطيّة والرومانيّة والبيزنطيّة، بل سكانها البدو أو "البدول" الذين سكنوا فيها منذ مئات السنين. فهم إحدى قبائل الحويطات المقيمة تاريخياً في البتراء، وقد استعملوا أراضيها للزراعة ولرعي ماشيتهم وسكنوا كهوفها احتماءً من برد الشتاء. يزعم البدول أنهم أحفاد الأنباط وأنهم ورثوا البتراء عنهم وأنهم ظلوا يقيمون في كهوفها حتى آواخر القرن العشرين. إلا أن بعض الباحثين يعتقدون أن البدول ليسوا أحفاد الأنباط ولكنهم عرب جاؤوا من مصر قبل قرنَين أو ثلاثة قرون وسكنوا البتراء.

إذاً، ظلّ البدو يسكنون في كهوف أو مغارات البتراء التي يسمّونها المُغر، حتى العام 1985 حين فرضت عليهم الحكومة الأردنيّة إخلاء المغارات والمواقع الأثريّة في المدينة ضمن مشروع رعته منظمة الأمم المتّحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" للوموّلته الوكالة الأميركيّة للتنمية الدوليّة (USAID)، بهدف حماية هذه المواقع التاريخيّة والأثريّة من التخريب البشري. وقد أقامت الحكومة لهم بلدتَين، بلدة وادي موسى التي انتقل إليها البدو في العام 1978 وبلدة أم صيحون التي انتقل إليها البدول في العام 1985…

A New Zealander woman lived as Bedouin in Petra

Image
As one climbs up to one of Petra’s archaeological sites, a large poster becomes visible. A woman has placed it next to her gift shop, and it includes a photo of her on the cover of a book titled Married to a Bedouin. Her name is Marguerite van Geldermalsen — also known as Umm Rami — a New Zealander who came to Petra in 1978 and fell in love with a Bedul man who owned a gift shop in Petra. She married him and lived with him in his cave for seven years. Geldermalsen spoke with Al-Monitor about her experience living with her husband in one of Petra's caves from 1978 to 1985. She learned to cook on wood planks, bake shirak bread and transport water from the valleys to the caves using a donkey.  
Geldermalsen said she gave birth to three children — two boys and one girl — and her husband died 12 years ago. She noted that she was happy with her life with him. Speaking about her ability to leave modern civilization and withstand living in a cave, Umm Rami said that life was easier in Pe…

Petra's former cave dwellers neglected by authorities

Image
Although the Jordanian government implemented a plan in the 1980s to relocate the cave dwellers of Petra to modern villages, they are now facing governmental neglect, with some families threatening to return.


Read more: http://www.al-monitor.com/pulse/originals/2013/12/jordan-petra-cave-dwellers-neglect-authorities.html#ixzz2nONAS6uG